الأعمال الكاملة - من أجل الخبز وحده - السوق الداخلي - بول بولز - جون جينيه - تنيسي وليامز - محمد شكري
    • الأعمال الكاملة - من أجل الخبز وحده - السوق الداخلي - بول بولز - جون جينيه - تنيسي وليامز - محمد شكري
    • الأعمال الكاملة - من أجل الخبز وحده - السوق الداخلي - بول بولز - جون جينيه - تنيسي وليامز - محمد شكري

    الأعمال الكاملة 2 - من أجل الخبز وحده - السوق الداخلي - بول بولز - جون جينيه - تنيسي وليامز - محمد شكري

    La revue(0)
    En Stock

    "الأعمال الكاملة" هو كتاب يضم مجموعة شاملة من أعمال الكاتب شكري. يتناول الكتاب سيرته الشخصية والروائية، ويقدم نظرة شاملة على تجاربه وأفكاره. يستعرض الكتاب لقاءاته مع كتّاب مشهورين مثل جان جينيه وتينسي وليامز وبول بوولز، ويسلط الضوء على تأثير هذه اللقاءات على حياته وكتاباته. يتميز الكتاب بأسلوب سردي دقيق ووصف واقعي ينقل المكان والزمان والمشاعر بشكل متقن. "الأعمال الكاملة" يعتبر مصدرًا قيمًا لفهم رحلة الكاتب شكري وتطوره الأدبي والشخصي.

    15,600 TND TTC
    19,500 TND TTC
    Économisez 20%
    Quantité:

    280px-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B4%D9%83%D8%B1%D9%8A.jpeg

    : عن الكاتب

    محمد شكري (15 يوليو 1935 - 15 نوفمبر 2003)، من الروائين المغاربة. اشتهر بروايته الخبز الحافي.

    : حياته

    ولد محمد شكري في سنة 1935م، في آيت شيكر في إقليم الناظور شمال المغرب. ولقد عاش طفولة صعبة وقاسية في قريته الواقعة في سلسلة جبال الريف، ثم في مدينة طنجة التي نزح إليها مع أسرته الفقيرة سنة 1942م. وصل شكري إلى مدينة طنجة ولم يكن يتكلم بعد العربية لأن لغته الأم كانت هي اللغة الأمازيغية (تريفيت)، وعملَ كصبي مقهى وهو دون العاشرة، ثم عمِلَ حمّالاً، فبائع جرائد وماسح أحذية ثم اشتغل بعد ذلك بائعًا للسجائر المهربة. وانتقلت أسرته إلى مدينة تطوان لكن هذا الشاب الأمازيغي سرعان ما عاد وحده إلى طنجة. لم يتعلم شكري القراءة والكتابة إلا وهو ابن العشرين. ففي سنة 1955م قرر الرحيل بعيدًا عن العالم السفلي وواقع التسكع والتهريب والسجون الذي كان غارقًا فيه ودخل المدرسة في مدينة العرائش ثم تخرج بعد ذلك ليشتغل في سلك التعليم. في سنة 1966م نُشِرَت قصته الأولى العنف على الشاطئ في مجلة الأداب اللبنانية. وبعد أن حصل شكري على التقاعد النسبي تفرغ تمامًا للكتابة الأدبية. وتوالت بعد ذلك كتاباته في الظهور. أشتغل محمد شكري في المجال الإذاعي من خلال برامج ثقافية كان يعدها ويقدمها في اذاعة طنجة، وخصوصا في برنامجه الشهير شكري يتحدث. وعاش شكري في طنجة لمدة طويلة ولم يفارقها إلا لفترات زمنية قصيرة. ثم توفي في 15 نوفمبر 2003 بسبب مرض السرطان.

    ولم يتزوج محمد شكري طوال حياته ومن أقواله ‘لكي أصبح أبا لابن عليّ أن أتزوج. لقد عزفت عن الزواج لأني أخشى أن أمارس على من ألد نفس التسلط والقهر اللذين مورسا عليّ. لهذا أنا أخشى أن يكون لي مولود.. فأنا لا أثق في نفسي‘ 

    : أدبه

    تحفل نصوص محمد شكري بصور الأشياء اليومية وبتفاصيلها الواقعية وتمنحها حيزًا شعريًا واسعًا، على عكس النصوص التي تقوم بإعادة صياغة أفكار أو قيم معينة بأنماط شعرية معينة. شخصيات شكري وفضاءات نصوصه ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمعيش اليومي. ويعتبر شكري «العالم الهامشي» أو «العالم السفلي» قضية للكتابة، فكتاباته تكشف للقارئ عوالم مسكوت عنها، كعالم البغايا والسكارى والمجون والأزقة الهامشية الفقيرة، وتتطرق لموضوعات «محرمة» في الكتابة الأدبية العربية وبخاصة في روايته الخبز الحافي أو الكتاب الملعون كما يسميها محمد شكري. تحتل مدينة طنجة حيزًا هامًا ضمن كتابته، فقد كتب عن وجوهها المنسية وظلمتها وعالمها الهامشي الذي كان ينتمي إليه في يوم من الأيام.

    : أبرز أعماله الأدبية

    السيرة الذاتية (3 أجزاء):

    الخبز الحافي (1972 م، ولم تنشر بالعربية حتى سنة 1982 م)

    الشطار «زمن الأخطاء» (1992 م).

    وجوه.

    مجنون الورد (1979 م)

    الخيمة (1985 م)

    السوق الداخلي (1985 م)

    مسرحية السعادة (1994 م)

    غواية الشحرور الأبيض (1998 م)

    بالإضافة إلى مذكراته مع جان جنيه، بول بولز، وتينيسي وليامز.

    المركز الثقافي العربي
    003001

    Fiche technique

    دار النشر
    المركز الثقافي العربي
    المؤلف
    محمد شكري
    عدد الصفحات
    416 صفحة
    القياس
    21/15 صم
    الطبعة
    الطبعة الأولى / 2018

    Références spécifiques

    Aucun commentaire pour le moment